جديد الموقع
  11 الحمل والوضع ومايتعلق بهما      المرأة المسلمة     12 الحمل والوضع ومايتعلق بهما      المرأة المسلمة     13 إحسان التسمية      المرأة المسلمة     14 الحمل والوضع ومايتعلق بهما      المرأة المسلمة     15 الحمل والوضع ومايتعلق بهما 06      المرأة المسلمة     16 الحمل والوضع ومايتعلق بهما 07      المرأة المسلمة     17 من دعى لغير أبيه      المرأة المسلمة     18 تابع من دعى لغير أبيه      المرأة المسلمة     19 الحضانة الأحق بالحضانة      المرأة المسلمة     20 مقدار الرضاعة المحرمة      المرأة المسلمة   

تغريدات

فتاوى صوتية

إعلانات

عدد الزوار

الاحصائيات
لهذا اليوم : 142
بالامس : 368
لهذا الأسبوع : 503
لهذا الشهر : 8008
لهذه السنة : 86716
منذ البدء : 89833
تاريخ بدء الإحصائيات : 12-10-2011

عاشوراء

المقال

ـــــــــــــــــ

عاشوراء

 









نرحب بكم أجمل ترحيب

ونتمنى لكم وقتاً سعيداً مليئاً


بمحبة الله ورضاه


فأهلاًبكم في هذا الحملة المباركة(عاشوراء)



فضل صيام يوم عاشواء:

عن ابن عباس رضي الله عنهما:

أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صام يوم عاشوراء وأمر بصيامه. متفق عليه.

فيه: استحباب صوم يوم عاشوراء، وأنه سنة.




عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه سئل عن يوم عاشوراء فقال :

ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صام يومًا يتحرى فضله على الأيام إلا هذا اليوم. يعني يوم عاشوراء.

[البخاري 2006 ومسلم 1132].

عن أبي قتادة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سئل عن صيام يوم

عاشوراء، فقال:

«يكفر السنة الماضية» . رواه مسلم.

فيه: فضيلة صيام يوم عاشوراء، وأنه يكفر السيئات.

قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم "

َصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ "



مراتب صيام يوم عاشوراء

صيام عاشوراء على ثلاث مراتب:

أدناها أن يُصَام وحده،

وفوقه أن يُصَام التاسع معه،

وفوقه أن يُصَام التاسع والحادي عشر.






روى عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قال :

حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ

تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ

صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ قَالَ فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

رواه مسلم 1916
قال الشافعي وأصحابه وأحمد وإسحاق وآخرون :

يستحب صوم التاسع والعاشر جميعا ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم صام العاشر ,

ونوى صيام التاسع . وعلى هذا فصيام عاشوراء على مراتب أدناها أن يصام وحده وفوقه أن

يصام التاسع معه وكلّما كثر الصّيام في محرّم كان أفضل وأطيب .


تدبر:

في مثل يوم العظيم - عاشوراء - قال موسى عليه السلام :

{ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ }[الشعراء:62]

فما أحوجنا إلى مثل هذا الإيمان الراسخ الذي ينبئ عن ثقة بالله

وتفاؤل بالمستقبل

وإن هذه الآية لقوة ردع وزجر لمن يجعل ثقته بالأحوال المحيطة

والأسباب الظاهرة أقوى من حسن ظنه بالله، فهل يدرك ذلك

ضعاف الإيمان؟ والمنهزمون الذين تزلزل إيمانهم أمام استكبار

وطغيان القوى الظالمة؟ إن رب موسى وصحبه، هو ربنا لو كانوا يعقلون.

[أ.د. ناصر العمر]



هـيا نحلق فـي سماء التنـافس ..


ونبحــر في محيــطات الإبـداع ...


نـعبـر المسـاحات ونـوصل الكلمـات..


من خــلال بصمات الابــداع

المبدعة :سهاد















المبدعة :ارجوان









المبدعة :بنان










المبدعة : أشواق التميمي











المبدعة /محبة الدعوة










مشاركة المبدعة :أشواق التميمي


https://youtu.be/7FvkcHVBcbI


مشاركةالمبدعة:محبة الدعوة


https://youtu.be/KTvT93I21aM

شكــــــــــرا لكــم علـــى مروركـــــــــم الرائــــــــع
لشبـــكتـــكــم (شبكـــة زاد الاخــوات الـــدعويــة)
ومــتابعتـــكم الجمـــيلــة
لكم منـا أجمل المنى وأزكى التحايــا والمحبة
شــــاركونا بالاجـــــــــر من خـــــــــلال النشـــــــــــر
وتذكروا (الدال على الخير كفاعله)

التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق


 

/500

روابط ذات صلة

المقال السابق
معرفةُ الرحمنِ تُذهب الأحزان :
المقالات المتشابهة المقال التالي
" السبق إلى الله بالهمم "