تغريدات

فتاوى صوتية

إعلانات

عدد الزوار

الاحصائيات
لهذا اليوم : 540
بالامس : 487
لهذا الأسبوع : 3517
لهذا الشهر : 11485
لهذه السنة : 122512
منذ البدء : 125793
تاريخ بدء الإحصائيات : 12-10-2011

الزوار

يتصفح الموقع حالياً 18
الاعضاء :0 الزوار :18
تفاصيل المتواجدون

صلاتك نجاتك

المقال

الأستاذة فاطمة الجباري

ـــــــــــــــــ

صلاتك نجاتك

 




  • تذكّر أنّ صلاتك هي نجاتك..
    فلا تهملها ولاتتهاون في أدائها..
    حين تقف أمام ملك الملوك أستشعر العظيم الذي تقف أمامه..
    هب أنك ستقابل ملكاً أو وزيراً أو مسؤولاً!
    سترتدي أجمل اللباس..
    و تتعطر بأروع العطور ..
    وستبيت ليلتك ما بين نائمٍ ومستيقظ..
    تتقلب وتفكر!
    ماذا ستقول له؟
    ومن أين ستبدأ الحديث معه؟
    وستجول بخاطرك آلاف الأسئلة ..
    وسوف تتوجّس وتخاف !
    ستهاب الموقف وترهب اللقاء!
    وسوف تبذل المستحيل من أجل تلك المقابلة..
    عجباً لذلك كله !
    مقابلة البشر تأخذ منك كل هذا الأستعداد ..
    أليس من الأولى أن تستعد لمقابلة ملك الملوك؟!
    فبابه مفتوح وفي كل الأوقات ..
    لايحتاج أن تأخذ موعدًا ولا توسط أحدًا لمقابلته..
    كل المطلوب منك أن تستشعر عظمته وقدرته وتتوكل عليه..
    أن تقبل عليه بقلبك قبل جوارحك..
    أن تعدّ العدة لمناجاته ..
    أن تقف بين يديه بكامل حضورك الجسدي والقلبي..
    أن ترتب الأمنيات وترسل الدعوات..
    إنه العظيم يراك ويسمعك ، يعلم سرك وجهرك ..
    إنه الكريم يعطيك بلا منٍّ ولا أذى ..
    إنه الرحمن الرحيم يرحمك لأنه يعلم ضعفك..
    فمن أحبّ لقاء الله في الدنيا أحبّ الله لقاءه يوم القيامة..
    وقبل الرحيل هذا بيت من الرائعة الأدبية للبحتري عن الصلاة:َ
    مُتَهَجّدٌ يخفي الصلاةَ وقد أبى..
    إخفاءَها أثرُ السجودِ البادي..!
    بقلم /الأستاذة فاطمة الجباري

التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق


 

/500